ما مفهوم التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية شهدت توسعًا كبيرًا أثناء العقدين السابقين، حيث تعاظم ذلك التوسع بشكل كبير خلال أوقات الحجر، مما أدى إلى انتشارها بصورة كبيرة، وامتداد واسع للعديد من المنصات الإلكترونية الخاصة بتلك التجارة حول أرجاء العالم، مما أدى إلى حدوث العديد من التغيرات في سلوك المشتري، وعدم اللجوء إلى ضرورة ارتباط التسوق باصطحاب السلة والذهاب إلى المتاجر التقليدية.

التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية هي عملية بيع وشراء للعديد من الخدمات والبضائع عن طريق الإنترنت، حيث يمكن للعملاء القيام بتنفيذ الكثير من العمليات الخاصة بالبيع والشراء من خلال أجهزة الكمبيوتر، علاوة عن العديد من نقاط الاتصال الأخرى، وذلك بمساعدة الساعات الذكية، والهواتف، والمساعدات الرقمية، وأجهزة الكمبيوتر، حيث تزدهر تلك التجارة في كلاً من القطاعات الخاصة بالتعاملات بين المستهلكين والشركات، بالإضافة إلى التعاملات بين الشركات المختلفة وبعضها البعض، سواء كان البيع في شكل التجميع أو البيع المباشر، ويتمثل الهدف الخاص من هذه الشركات في تمكين العملاء من شراء مختلف الأشياء في أي وقت، وعن طريق أي جهاز رقمي ومن أي مكان.

اقرأ المزيد: شركات استثمار حلال من خلال الانترنت في اوروبا | investment

التجارة الإلكترونية
التجارة الإلكترونية

أنواع التجارة الإلكترونية

تعد تلك التجارة من أكثر الأنواع انتشارًا في الوقت الراهن، وتتجسد بشكل بسيط في شكل متاجر إلكترونية، يتم من خلالها بيع المنتجات للعديد من المستهلكين من أفراد أو شركات أو الحكومة أو غيرها، ويعد من أبرز أنواعها ما يلي:

أولاً: B2B من التاجر إلى التاجر أو الشركة إلى الشركة

وتتمثل في التجارة بين شركتين تجاريتين، حيث في العادة ما تكون هذه العلاقة التجارية طويلة الأمد، كما أنه لا يتم حظرها فقط على منتج بعينه، وذلك كما هو الحال في النوع B2C، والذي سوف نقوم بذكره، كما هو الحال في وكالات التسوق عبر المنصات الإلكترونية، بالإضافة إلى الإعلان والشركات الخاصة بالحلول التقنية للمكاتب.

ثانياً : C2B من المستهلك إلى الشركة

وهي من أكثر الأنواع، تلك التي يتم من خلالها بيع المنتجات إلى المستهلكين بواسطة المتاجر الإلكترونية.

ثالثاً : B2G من الشركة إلى الحكومة أو إحدى المنظمات الحكومية

ويتم في هذا النوع من التجارة القيام ببيع منتج أو خدمة بين طرف تجاري وهيئة حكومية، تكون فيها الهيئة الحكومية في دور المشتري، مثل قيام الشركات المتخصصة بتنفيذ إنشاء موقع إلكتروني يتعلق بخدمة معينة، تابعة لإحدى الوزارات الحكومية، والحرص على تطوير تلك التطبيقات بشكل مستمر.

رابعاً : C2C من المستهلك إلى المستهلك

قد انتشر ذلك النوع بكثرة عبر المنصات الإلكترونية، حيث يتم فيها عرض الأفراد لمنتجاتهم من أجل بيعها إلى أفراد آخرين، بشرط أن يحصل الموقع على عمولة بنسبة معينة، يتم معرفتها بشكل مسبق عند إتمام عملية البيع، ويعد من أبرز هذه المواقع ebay.

خامساً : B2C من الشركة إلى المستهلك

وفيها تقوم الشركة بأخذ السلعة أو الخدمة وتوفيرها للعميل، حيث تعمل كدور وسيط بين الشركة المنتجة والمستهلك كموقع أمازون.

سادساً : C2A من المستهلك إلى الإدارة

وهي تلك التجارة القائمة بين كلاً من المستهلك والإدارة، والتي يتم تطبيقها في المجالات، المتعلقة بالخدمات التي تقدم للإدارات، مثل كورسات الأون لاين، أو الدورات التعليمية والخدمات الصحية، بالإضافة إلى الاستبيانات، والضرائب والعديد من المجالات الأخرى.

أنواع التجارة الإلكترونية من حيث نوعية الخدمة والأعمال الأون لاين

في ظل الحجر الصحي، وحدوث التباعد الاجتماعي خلال الوقت الأخير، انتشر العديد من الأنواع لتلك التجارة في العديد من القطاعات المختلفة، والتي سوف يتم تسليط الضوء عليها بالشكل التالي:

التعليم الإلكتروني

بحسب العديد من الإحصاءات المختلفة أن التعليم الإلكتروني قد شكل نسبة حوالي 200 مليار دولار في السوق الإلكتروني العالمي، وذلك خلال عام 2019، فضلاً عن أنه من المتوقع أن تزيد تلك النسبة المتعلقة بحجم القطاع نحو 370 مليار دولار عند حلول سنة 2026، فمن المؤكد بشكل كبير أن قطاع التعليم الإلكتروني سوف يشهد طفرة نوعية خلال العام الحالي، وذلك نظرًا لإغلاق العديد من المدارس وإتباع السياسات التعليمية المختلفة في الجامعات من خلال منصات التعليم الإلكتروني، وذلك باعتبارها بديلاً فعالاً للطلاب عن قاعات التعليم الموجودة، والتي تتطلب حضورًا فيزيائيًا، سواء للمعلم أو الطالب في نفس الوقت.

متاجر البيع بالتجزئة

تمثل المواقع الخاصة بالبيع عن طريق التجزئة أحد الروافد المهمة لهذه التجارة، مما أدى إلى تضاعف المبيعات المتعلقة بقطاع المبيعات بالتجزئة، فمن المتوقع أن تصل لنحو 6.54 تريليونات دولار وذلك عند حلول سنة 2022، لذا يكاد يكون ذلك الأثر الذي قد أحدثته جائحة كرونا من الأمور التي سهلت ثقافة الشراء عبر المتاجر الإلكترونية، بالإضافة إلى البيع بالتجزئة أون لاين لدى أذهان العديد من الأشخاص، وذلك حتى بعد عملية رفع القيود بشكل تدريجي على الكثير من المتاجر المختلفة ونقاط البيع، وهو يعد من أبرز الأنواع التي انتشرت خلال الفترة الأخيرة الخاصة بمتاجر بيع مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة مثل موقع أمازون.

خدمات التوصيل

حظيت شركات التوصيل على الكثير من الرواج خلال العقد الأخير، خاصةً تلك المتعلقة بخدمة توصيل الأفراد، بالإضافة إلى توصيل الطعام وكانت الانطلاقة الأولى لها في شكل مكالمة هاتفية يتم فيها طلب الخدمة من أحد المطاعم، وبمرور الوقت، وانتشار الهواتف الذكية بصورة واسعة خلال أرجاء العالم، تم تطوير تلك الخدمة بشكل جذري في صورة تطبيقات مخصصة لعمليات التوصيل عن طريق الهواتف الذكية، بل لم يتوقف الأمر عند ذلك الحد، فانتشرت الشركات الخاصة بتوصيل الركاب مثل الأوبر، فضلاً عن انتشار خدمات توصيل المأكولات، كما أنه من المتوقع أن تبلغ تلك الأرباح الخاصة بقطاع توصيل الأطعمة نحو 200 مليار دولار وذلك عند بحلول عام 2025.

منصات العمل الحر

سطع نجم المنصات الإلكترونية بالتوازي مع توسع ثقافة العمل للعديد من الشركات عن بعد بسبب جائحة كرونا، كما أنه أصبح من غير الممكن القيام بتجاهل تلك المنصات في العديد من المعاملات الإلكترونية الحالية، فهي تتيح ذلك نحو القيام بتنظيم وإدارة العديد من الأعمال الحرة، من خلال ربط صاحب العمل بالعديد من شبكات المستقبلين، فضلاً عن تبني نظام المناقصة بشكل يجعل صاحب العمل يرفع مستقبل طموحاته في الأعمال التجارية، بما يتناسب مع ميزانيته والمتطلبات والمهارات التي يقوم بالبحث عنها.

https://www.youtube.com/watch?v=rkM97MHFraM
التجارة الإلكترونية

قيمة التجارة الإلكترونية للأعمال

من المتوقع أن تزيد معدلات نمو مبيعات تلك التجارة بشكل مذهل؛ نظرًا لكونها أصبحت أداة أساسية تمكن العديد من الشركات من الأمور التالية:

  • التميز عن العديد من منافسيها.
  • تحقيق مزيد من العملاء خلال وقت سريع في الكثير من مناطق العالم المختلفة.
  • خفض نسبة كبيرة من التكاليف من خلال البيع المباشر للعملاء.
  • الحفاظ على عدد ضئيل جدًا من المتاجر التقليدية.
  • تمكين العملاء من عملية الشراء خلال أي وقت ومن أي مكان، عن طريق أجهزتهم المفضلة.
  • الحصول علي مختلف البيانات القيمة عن طريق المقاييس عبر الإنترنت.
  • اختبار المنتجات والشركات الجديدة بالأسواق والعلامات التجارية، والخدمات بواسطة أقل قدر ممكن من الاستثمار المسبق.
  • توفير العديد من الخيارات الخاصة بالخدمة الذاتية للعملاء، بشكل يسمح لموظفي المبيعات الوصول لعدد أكبر من العملاء.
  • التوسع بشكل سريع وبتكلفة منخفضة.
التجارة الإلكترونية
التجارة الإلكترونية

مميزات منصات التجارة الإلكترونية

بغض النظر من عملية نجاح التجارة عبر المتاجر الإلكترونية بين العديد من الشركات، ولكن لجئت تلك الشركات منصات تجارية بشكل قابل للتوسع؛ من أجل تلبية جميع احتياجات العملاء، سواء في هذا اليوم أو في المستقبل القريب، لذا يعد من أبرز المميزات أو العناصر التي تتسم بها المنصات الإلكترونية ما يلي:

المرونة

يجب على المنصة دعم البيع بين مختلف الشركات، عن طريق منصة واحدة، من خلال نشرها بواسطة بيئة تحتية مناسبة.

ميسورة التكلفة

عادةً ما تكون تلك نماذج اشتراك البرمجيات مثل خدمة SaaS قليلة التكلفة، وتعد من أكثر الطرق المستخدمة في الأماكن المحلية، والتي قد تتطلب استثمارات عالية وتكون داعمة للبنية التحتية.

سهولة الاستخدام

لابد أن تكون تلك التجارة بسيطة بالنسبة للعملاء، من حيث التنقل في الواجهة الرئيسية، ويفضل سهولة إدارة الشركات من الواجهة الخلفية، فضلاً عن كونها واجهات بسيطة وواضحة تمكن العديد من العاملين، سواء الفنيين أو غير الفنيين من القيام بإضافة مميزات دون صعوبة.

سهولة الدمج

يسهل للشركات القيام بدمج تقنياتها القديمة، عن طريق المنصات؛ من أجل خفض التكاليف والقدرة على الاستفادة من جميع الاستثمارات الحالية.

قابلية التخصيص

يجب على الشركات تخصيص تلك التجربة للعميل، من خلال الواجهة الأمامية وذلك حسب الضرورة من أجل دعم علاماتها التجارية.

السرعة

احتياجات الشركات لتلك المنصات بجانب بنية الخدمة الذاتية والمعايير كبيرًا، فهي التي تقوم بتبسيط النشر في إضافة العديد من المميزات وذلك طبقًا لحاجة العملاء.

البساطة

تتميز بقدرتها على الصيانة والمراقبة بشكل سهل، بالإضافة إلى تنزيل التحديثات التلقائية، والرؤية الجيدة لقياس الأداء بشكل مختلف لمستوى الأعمال، والوصول إلى الكثير من المميزات الحديثة.

التأمين

يجب على تلك المصات اتخاذ كافة التدابير الوقائية المتعلقة بالأمان، والتي تشمل المعايير الخاصة بالامتثال للائحة العامة لحماية البيانات، فضلاً عن معيار الأمن المتعلق ببيانات صناعة تلك البطاقات الخاصة بالدفع PCIDSS وغيرها.

قابلة للتطوير

ويجب على المنصة أن تكون قادرة بصورة كبيرة على التوسع، من أجل تقديم تجربة استثنائية لجميع العملاء حول العالم.

ما هو أثر التجارة الإلكترونية على سلوك المستهلك؟

أحدثت تلك التجارة العديد من التغييرات الجذرية في الكثير من النواحي على سلوك المستهلك، فضلاً عن قدرتها في توجيه اقتصاده بشكل كبير، مما يشكل آثاراً متعددة على سلوكه بالشكل التالي:

تأثيرها على نمط حياة الفرد

لقد أصبح العالم قرية يسهل الوصول إلى جميع أنحاءها خلال دقائق، لذا ينشغل العديد من الأفراد بتدبير أمورهم المهنية في كل لحظة، ففي بعض الأحيان قد لا يسعف الوقت العديد من الأشخاص من الذهاب إلى شراء المستلزمات المنزلية، أو الوقوف في أحد الطوابير والانتظار، أو الذهاب إلى الصراف الآلي، من أجل سحب النقد لذا فهي تسهل بشكل كبير عملية توفير الاحتياجات التي يتطلبها الأفراد والأغراض الأخرى دون أي عناء.

سهولة مقارنة الأسعار

الآن أصبح بإمكان العديد من الأشخاص القدرة على مقارنة الأسعار لأي خدمة أو منتج بشكل سهل، عن طريق تصفح المواقع المختلفة على الإنترنت، والقيام بمقارنة الأسعار في جميع قطاعات السوق؛ من أجل الوقوف على قرار قبل عملية الشراء النهائي.

استقبال المدفوعات بشكل سهل

يتحمل العملاء العديد من التكاليف الإجرائية في حالة زيارة متجر إلكتروني، لذا فهناك جودة أفضل في تلك الخدمة، من حيث توفير تكاليف الشحن، فضلاً عن اشتداد الواقعة الحادثة بين منصات التجارة على الإنترنت، من حيث المنافسة مما يدفع العديد من تلك المنصات للسعي نحو إرضاء العملاء وتوفير أسعار مناسبة.

كيف تغير التجارة الإلكترونية تجربة السوق

تعمل الشركات على القيام بدمج الكثير من خدماتها في العديد من المتاجر الإلكترونية، لإنشاء تجربة تسوق سهلة متعددة القنوات تتيح للعملاء البحث عن المنتجات عن طريق الإنترنت، والقيام باكتشافها في عملية التسوق، فضلاً عن تجربة العناصر بالمتجر بواسطة الأكشاك التفاعلية، والعروض وموظفي الإرشاد الشخصيين، قبل القيام بإجراء أي عمليات شراء سواء في المتجر أو عبر الإنترنت، ويمكن استعمال أي جهاز سواء هاتف ذكي أو جهاز كمبيوتر أو ساعة رقمية أو غير ذلك، من أجل التسوق أينما ومتى يريد العميل، فضلاً عن تلقي الكوبونات والتوصيات والعروض الأخرى بواسطة الإنترنت.

مستقبل التجارة الإلكترونية

انتشرت تلك التجارة بشكل سريع؛ بسبب استمرار طلبات العملاء المتجددة، والابتكارات التكنولوجية، والنمو في مجال الذكاء الاصطناعي، والإنترنت والتعلم الآلي، مما يؤدي إلى تمكين أي شركة من تلبية تلك الطلبات بالعديد من الطرق، لذا كان لابد من وجود العديد من الاتجاهات التي لابد من مراقبتها لتلك التجارة ومن بينها ما يلي:

  1. التوسع في العديد من الأسواق
  2. تخصيص أكبر
  3. عمليات تسليم أسرع
  4. الشراء القائم على أمر الاشتراك
  5. روبورتات محدثة تساعد العملاء سواء بشكل رقمي أو عن طريق روبوتات الدردشة.
  6. المتاجر التجريبية التي يتوجه إليها العديد من تجار التجزئة لزيادة العملاء.
  7. التمثيل المرئي المطور والذي استفاد منه تجار التجزئة من خلال التصوير ثلاثي الأبعاد والواقع الافتراضي.

اقرأ أيضًا: ما هي شروط الحصول على تمويل من منصة سلفة الإلكترونية وكم مدة السداد؟

لقد تناولنا أهم المعلومات المتعلقة بالتجارة الإلكترونية وأبرز أنوعها من أكثر من زاوية، كما تناولنا مستقبلها في ظل الظروف الحالية والعناصر الرئيسية لها.

التجارة الإلكترونية هو أمر يهم جميع المهتمين بالتجارة، فالهدف منها زيادة نسبة المبيعات، وراحة العميل عن تقديم خدمة أسهل وأسرع، لذا فهي الأفضل للعميل والتاجر.

ما هي الاستفادة التجارة الإلكترونية؟

تتيح التجارة الإلكتروني الكثير من الأمور التنافسية، للعديد من التجار والموظفين، في حالة البحث عن دخل إضافي.

ما هي التجارة الإلكترونية؟

هي عملية بيع وشراء الخدمات أون لاين عبر الإنترنت، وتمكن العملاء من إجراء تلك الملية من خلال الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر.

ما هي أشهر خدمات التجارة الإلكترونية؟

أشهر الخدمات هي بيع السلع التي يقدمها التاجر والتي يهدف إلى بيعها إلى العميل من خلال إقناعه بشرائها.